آخر الأخبار

http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

الجالية العراقية في مصر متحمسة للمشاركة في الانتخابات النيابية الشهر القادم

الوطنية العراقية - ونا / الثلاثاء 09 شباط 2010 / القاهرة / بعد انقضاء فترة الامتحانات للفصل الاول من العام الدراسي 2009/2010 في كافة المراحل الدراسية من مدارس ومعاهد وكليات وجامعات القاهرة وبمختلف الاختصاصات والخلود الى الراحة في العطلة الربيعية واثناء هذه المرحلة المهمة وصل الى مسامع الطلاب وكذلك الاساتذة التدريسين خبر افتتاح مكتب للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات العراقية في القاهرة .

فكانت اطلالة هذا المكتب على نفسية العراقيين المقيمين في مصر تحمل معها افاق الامل لمستقبل مشرق للعراق عبر بوابة الانتخابات النيابية المزمع اقامتها خلال الاسبوع الاول من شهر اذار مارس 2010 القادم وتحديدا خلال الايام ( 5- 6 – 7) وجاء هذا التفاؤل من خلال استطلاع ميداني اجريناه في المناطق التي تتواجد فيها الجالية العراقية بكثافة ومنها محافظات ( السادس من اكتوبر والجيزة ومدينة القاهرة – الاسكندرية ) وكانت النتائج ايجابية

حيث أظهرت نتائج الاستطلاع الميداني لرأي 107 من الطلبة والاساتذة ومن كلا الجنسين تم اختيارهم عشوائياً في اربع محافظات هي ( القاهرة – الجيزة – 6 أكتوبر - الاسكندرية ) بان 85 بالمائة اكدوا مشاركتهم ورغبتهم بادلاء اصواتهم للمرشحين الذين يرومون انتخابهم للدورة الانتخابية الجديدة و( 9 ) بالمائة لايرغبون بادلاء اصواتهم و( 6 ) ستة بالمائة رفضوا التصويت .

واكد المستطلع ارائهم بضرورة المشاركة الوجدانية بالانتخابات المقبلة وعلى العراقي ان يقول كلمته وان يضع ورقته الانتخابية بتجرد من الصفات الانتخابية الصغيرة الضيقة كالقرابة او الى الانتماء وان ينظر الى العراق كعراق ونحن علينا ان نختار من يبني العراق ومن يقول العراق للعراقيين جئت لخدمتك يا وطن مضحيا الغالي والنفيس لاجل خير شعبك الابي ومستقبله .

وخلال الاسبوع القادم سيتم اجراء استطلاع ميداني اخر يتم فيه عرض عدد من الاسئلة يقوم باعدادها اساتذة مختصون ويجري التقيم بموضوعية وفق تحليل النتائج التي سيسفر عنه الاستطلاع.//انتهى/وك/رح/بلال الشريف/العربية



نشر الخبر :
نشر الخبر : مدير الاخبار
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.