http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

حزب الأمة العراقية يؤكد على ضرورة التلاحم بين الشعب والجيش

الوطنية العراقية - ونا / السبت 07 اذار 2015 / بغداد / اصدر حزب الامة العراقية بيانا بمناسبة إنتصارات قواتنا البطلة في تكريت.

نص البيان الذي تلقت الوطنية العراقية - ونا نسخة منه :

بسم الله الرحمن الرحيم

(وَأَعِدُّوا لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ ۚ وَمَا تُنفِقُوا مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لَا تُظْلَمُونَ )

صدق الله العظيم

في هذه الأيام المباركة من تأريخ أمتنا العراقية حيث تلتحم قواتنا المسلحة الباسلة بكافة تشكيلاتها وأبطال الحشد الشعبي والإرادة الوطنية مع أكبر وأشرس قوة إجرامية قذرة في الكون وفي أعظم تحديات العصر في تطهير أرض الوطن المقدسة من دنس الإجرام والتدليس.

يعبر حزب الأمة العراقية عن تهانيه الحارة الى كافة أبناء شعبنا حيث تتقدم جحافل النصر المؤزر في أراضي تكريت العزيزة بعد تطهيرها لمحافظة ديالى الغالية فيهرب جرذان "داعش " هلعين مذعورين أمام الضربات القاصمة لأبناء العراق الغيارى وصولة الكبير.

إننا إذ نتضامن مع الدعوة الكريمة التي أطلقها السيد رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي في دعم ومساندة قواتنا المسلحة وجميع المقاتلين على خطوط النار والتماس، فإننا نعبر عن عظيم تقديرنا للشعب العراقي وهو يقدم قوافل الشهداء قربانا للحرية والخلاص، هذا الشعب الذي كان بمستوى التحدي فنهض كطائر العنقاء ليجسد واحدة من أعظم مآثر التأريخ قديمه وحديثه.

تحية معبقة بأريج المحبة و العرفان لكل العراقيين الشرفاء من شمال الوطن الى جنوبه ومن شرقه الى غربه.

المجد وجنان الخلد لشهداء الأمة العراقية من شعب وجيش والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.//انتهى/ندى/سعد/احزاب/حزب الأمة العراقية/المكتب السياسي



نشر الخبر :
نشر الخبر : مدير الاخبار
عدد المشاهدات (1)
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.