آخر الأخبار

http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

مديرية شباب ورياضة النجف تنفذ عدداً من الفعاليات للارتقاء بواقع الشباب

الوطنية العراقية - ونا / الخميس 09 شباط 2017 / بغداد / نظمت مديرية شباب ورياضة النجف الاشرف، نشاطات وفعاليات مختلفة، من اجل الارتقاء بواقع الشباب والرياضة في المحافظة، وفي ما يلي استعراض لهذه الفعاليات:
خماسي الكرة

اطلق منتدى الحسين التخصصي، بطولة الشهيد مصطفى موحان في نسختها الثانية، لخماسي الكرة للناشئين، بمشاركة عشرة فرق تمثل المنتديات التابعة للمديرية، وقسمت الفرق الى مجموعتين.

والتقى في مباراة الافتتاح فريقا منتدى الغدير للاحتياجات الخاصة، وفريق منتدى الإمام علي (ع) وانتهت بفوز كبير ومستحق لفريق الامام علي (ع)، بنتيجة ( 9-2 ).
وفي المباراة الثانية، إلتقى فريق منتدى شباب الكوفة، وفريق منتدى شباب العباسية، وانتهت بانتصار فريق شباب الكوفة، بأربعة أهداف دون رد.
مبادرات نسوية

استقبلت الشعبة النسوية في المديرية، رئيس لجنة المرأة والطفل في مجلس محافظة النجف الاشرف زينب العلوي.

وتم خلال اللقاء، مناقشة اقامة دورات وفعاليات ونشاطات، تختص المرأة والطفل، فضلا عن احتضان النساء اللواتي يرغبن في تنفيذ مشاريع صغيرة واقامة دورات عن ابتكار الاعمال.
من جهتها تعهدت مسؤولة الشعبة النسوية حنان سعد راضي، بزيارة رئيس لجنة المرأة والطفل للاتفاق على تحديد يوم انطلاق المبادرة.

ظاهرة التسول

عقد منتدى الغدير النسوي، ندوة عن ظاهرة التسول في محافظة النجف الاشرف، حاضرت فيها مسؤول الشعبة النسوية حنان سعد راضي، بحضورعضوي مجلس المحافظة سناء الموسوي وزينب العلوي، وعميد معهد الزهراء للدراسات الاسلامية د.صفاء الاعسم، ومدير مكتب وزير الشباب والرياضة علاء اموري، وممثل عن عضو مجلس محافظة محسن التميمي، ومديرة المنتدى شذى حيدر، وفريق عمل من قناة العراقية، فضلا عن عدد من المرتادات.
وقالت راضي، ان ظاهرة التسول واطفال الشوارع باتت تشكل خطرا على المجتمع وبالذات على مستقبل تلك الشريحة من الاطفال والاحداث، بسبب تبعاتها الأمنية والنفسية والاخلاقية، خاصة ان أغلب المتسولين اطفال واحداث متسربون من المدارس نتيجة التفكك الاسري او العنف المدرسي او التعليمي.

واضافت راضي ان على الاجهزة الامنية متابعة المتسولين أمنيا، والوصول الى عوائلهم، والالتقاء باولياء امورهم ومعرفة الاسباب الحقيقية الني جعلت من اطفالهم طعما سهلا للجريمة والانحراف، مبينةً انه اذا كان المتشردون لا يملكون عائلة، فلا بد من ارسالهم الى دور الايتام ورعاية الاحداث ودور المسنين بالنسبة لكبار السن.

وتخللت المحاضرة نقاشات وتبادل للاراء صبت في صالح الموضوع من اجل وضع حلول حقيقية له.//انتهى/ندى/وزرات/الشباب والرياضة/الاعلام



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات (1)
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.