http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

مديرية شباب ورياضة كربلاء المقدسة تقيم عدداً من الفعاليات والانشطة

الوطنية العراقية - ونا / الخميس 09 شباط 2017 / بغداد / نظمت مديرية شباب ورياضة كربلاء المقدسة، عدداً من الفعاليات والانشطة المختلفة، التي تهدف الى الارتقاء بجانب الشباب والرياضة العراقية، وفي ما يلي استعراض للنشاطات:

نفذت الشعبة النسوية في المديرية، مبادرة لتعليم السياقة والميكانيك في محافظة كربلاء المقدسة، ضمن سلسلة المبادرات التي تنفذها الشعبة للعام الجديد.

وقالت مسؤول الشعبة قسمة علوان الحسيني أن الدورة تستمر عشرة أيام، بالتعاون مع مكتب كربلاء للسياقة وبمشاركة مجموعة من الموظفات في دوائر المحافظة.

وأضافت أن الدورة تتضمن دروسا نظرية في الميكانيك والإشارات والارشادات المرورية.

لقاء

التقى مدير شباب ورياضة كربلاء المقدسة علي الشهرستاني، وفد إحدى منظمات المجتمع المدني، لمناقشة ما يخدم العمل الوظيفي ومسيرة العمل.

وجرى خلال اللقاء بحث أوجه التعاون والتنسيق المشترك بما يخدم مسيرة العمل الوظيفي، والأرتقاء به الى مستويات أفضل في المجالات كافة، خاصة بعد إقرار قانون المحافظات ونقل الصلاحيات والتحول الى اللامركزية في العمل.

واتفق الطرفان على إقامة الدورات التدريبية والتطويرية للموظفين لتطوير مهاراتهم وقابلياتهم خاصة في الجانب الحسابي وضم الوفد الزائر، كلا من ممثل عن مركز تمكين ومدير حسابات كلية التربية للعلوم الصرفة، ومدير حسابات كلية التربية للعلوم الأنسانية.


ولادة السيدة زينب (ع)
أقامت الشعبة النسوية في المديرية، إحتفالية لمناسبة يوم العفاف، إبتهاجا بمولد السيدة زينب عليها السلام، بحضور عدد من المنظمات النسوية وموظفات المنتديات الشبابية التابعة للمديرية.
تخللت الاحتفالية محاضرة للباحثة الاسلامية سهام كمال النقيب، بعنوان ،صدى العقيلة، تناولت خلالها نشأة السيدة زينب عليها السلام وصفاتها والقابها ومواقفها البطولية في واقعة الطف، وكان مسك الختام توزيع الهدايا على الحضور.//انتهى/ندى/وزرات/الشباب والرياضة/الاعلام



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.