http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

رئيس الجمهورية يستقبل وزير الخارجية التونسي

الوطنية العراقية - ونا / الجمعة 10 اذار 2017 / بغداد / أكد رئيس الجمهورية الدكتور فؤاد معصوم على أهمية تعزيز العمل المشترك بين العراق وتونس في مختلف المجالات خصوصا تطوير التعاون الاستخباري والأمني بين العراق وتونس ومتابعة خلايا الإرهاب النائمة، فضلا عن العمل على محاربة العمل الارهابي على المستويات التربوية والفكرية والاقتصادية.

وأشار خلال استقبال وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي والوفد المرافق له، إلى وجود مشتركات كثيرة بين الطرفين من الممكن استثمارها في صالح تنشيط التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين، لاسيما في الوقت الذي يعاني فيه البلدان وبلدان المنطقة الأخرى آفة الارهاب.

وبهذا الصدد أكد معصوم أن تواجد الارهابيين في العراق يقترب من نهايته بعد الانتصارات الكبيرة التي حققها العراقيون في حربهم المصيرية ضد الإرهاب.

وتلقى رئيس الجمهورية في مستهل اللقاء تحيات الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، وتصميم تونس على توطيد أطر التعاون وتعزيز العلاقات الثنائية المتينة بين البلدين الشقيقين، حيث أشار الوزير الجهيناوي إلى استعداد تونس التام لتطوير التواصل والتنسيق بين البلدين في المجالات السياسية والأمنية والسياحية والثقافية.

وأشاد الوزير بالانتصارات المهمة التي حققها العراق في حربه ضد الارهاب نيابة عن الجميع، كما استعرض الأوضاع التونسية في شتى المجالات سيما التحديات الاقتصادية والارهابية والتي تعاني منها تونس.

وحمّل رئيس الجمهورية وزير خارجية تونس تحياته إلى الرئيس السيبسي وتمنياته للشعب التونسي باضطراد التقدم وتعزيز التجربة الديمقراطية في البلد الشقيق.//انتهى/نور علي/رئاسة الجمهورية/رسمي



نشر الخبر :
نشر الخبر : مدير الاخبار
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.