http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

سفارة بنكلادش في بغداد تفتح مكتبا لها في أربيل

الوطنية العراقية - ونا /السبت 05 آب 2017 / بغداد / استقبل نيجيرفان بارزاني رئيس وزراء اقليم كوردستان سفير بنكلادش لدى العراق أبو مقصود فورهاد.

‏وأثناء اللقاء اعرب فورهاد عن سعادته لزيارة اقليم كوردستان ‏وأبلغ رئيس الوزراء تحيات واحترام السيدة شيخة حسينة واجد رئيسة وزراء بنكلادش كما ابدى تقديره واحترامه للتطور الذي وصل إليه اقليم كوردستان وبالأخص مدينة أربيل معربا عن رغبة بلاده لتطوير العلاقات مع اقليم كوردستان في المجالات التي تستطيع بلاده المساهمة فيها.


‏وقدم السفير ملخصا محاولة وضع الجالية البنغالية في العراق بشكل عام وإقليم كوردستان بشكل خاص مبينا ‏إن بلاده تعتزم افتتاح مكتب للسفارة البنجالية في أربيل للتواصل مع ‏اليد العاملة البنغالية التي تعمل في كوردستان في مختلف المجالات بالإضافة إلى تطوير العلاقات بين الجانبين ‏وتقدم بجزيل الشكر لشعب وحكومة إقليم كوردستان لاستضافة عدد كبير من المواطنين البنغاليين في الإقليم.


‏ومن جانبه شكر رئيس الوزراء زيارة السفير البنغالي لدى بغداد لإقليم كوردستان وأبلغ السفير تحياته واحترامه لشيخة حسينة واجد رئيسة وزراء بنكلادش مؤكدا على أن حكومة إقليم كوردستان ترغب في تطوير العلاقات مع بنكلادش كما إشار إلى تاريخ ‏وتضحيات الشعب البنغالي.


‏وحول اليد العاملة لجمهورية بنكلادش في اقليم كوردستان شدد السيد رئيس الوزراء على أن الحكومة تقدم جميع التسهيلات للعاملين في اقليم كوردستان واقترح وضع الية مشتركة بين الحكومتين ‏وعن طريق السفارة البنغالية لدى بغداد والمؤسسات ذات العلاقة في اقليم كوردستان ‏لاستقدام اليد العاملة من بنكلادش لإقليم كوردستان بشكل رسمي.

‏وفي محور اخر من اللقاء تباحث الجانبان حول التعاون والتنسيق بين إقليم كوردستان وبنكلادش وبالأخص في مجال اليد العاملة والصناعة والبناء وكافة القطاعات الخدمية والتي أكد العمال البنغاليون على ‏براعتهم في ‏أدائها في اقليم كوردستان والكثير من دول العالم.//انتهى/ندى/اقليم كوردستان/الاعلام



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.