http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

وزير الخارجية يستقبل رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي الجديد لدى العراق

الوطنية العراقية - ونا /الخميس 12 تشرين الاول 2017 / بغداد / استقبل وزير الخارجية الدكتور إبراهيم الجعفري رئيس بعثة الاتحاد الأوروبيّ الجديد لدى العراق رامون بليكوا، لبحث سبل التعاون المُشترَك بين الجانبين، والجُهُود المبذولة في مجال الحرب ضدّ الإرهاب، ومجمل الأوضاع الأمنية، والسياسيَّة في العراق والمنطقة.

وابدى الوزير، استعداد وزارة الخارجية لتقديم كل الدعم لإنجاح عمل بعثة الاتحاد الأوروبي في تعميق التعاون المشترك بين العراق والاتحاد الأوروبيِّ في المجالات كافة، مقدماً الشكر والتقدير لمواقف الاتحاد الأوروبي تجاه العراق في حربه ضد عصابات داعش الإرهابيَّة.

وقال: ان العراق واجه إرهاباً عالميّاً استهدف العالم كله وانتصر عليه، وحرر أراضيه بفضل شجاعة أبنائه ومُساندة الدول الصديقة، مُشيراً إلى أنَّ العراق لا يزال يتطلع الى استمرار دعم دول أوروبا والدول كافة للمساهمة في إعادة إعمار البنى التحتـية للمدن العراقـية.

من جانبه قال رامون بليكوا: نـُقدِّر عالياً التضحيات الكبيرة التي بذلها العراقـيُّون في حربهم ضدّ عصابات داعش الإرهابيَّة دفاعاً عن أنفسهم ونيابة عن العالم، مضيفا: ان الاتحاد الأوروبي يعول على دور العراق وحضوره الفاعل في دعم أمن، واستقرار المنطقة فلا أمن ولا استقرار لدول أوروبا من دون تحقيق الأمن في العراق والمنطقة.

واكد: ان الاتحاد الأوروبي يعمل على تعزيز التعاون مع العراق وتحقيق شراكات في مجال المساعَدات الإنسانية والأمن والتعليم والطاقة، مضيفاً: ان الاتحاد الأوروبيّ سيبقى يدعم العراق حتى تحقيق الاستقرار والتنمية في العراق.

وذكر رئيس بعثة الاتحاد الأوروبيّ الجديد لدى العراق، ان ممثلة السياسة الخارجيَّة والأمنيَّة للاتحاد الأوروبيّ فيدريكا موغريني ستزور العراق قريباً في إطار دعم جهود العراق في حربه ضد الإرهاب، وإعادة إعمار البنى التحتية للمدن العراقـية.//انتهى/ندى/وزرات/الخارجية/الاعلام



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.