http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

النقل البحري توقع مذكرة تفاهم مع الشركة العراقية - الفيتنامية

الوطنية العراقية - ونا /الجمعة 25 تشرين الثاني 2017 / بغداد / وقعت الشركة العامة للنقل البحري مذكرة تفاهم مع وفد الشركة العراقية - الفيتنامية تقضي بقيام اسطول النقل البحري بنقل الرز الفيتنامي لحساب الشركة العراقية - الفيتنامية ( احدى تشكيلات وزارة التجارة العراقية ).

وقال مدير عام النقل البحري عبد الكريم كنهل: بتوجيه ومتابعة وزير النقل كاظم فنجان الحمامي تتوج الجهد المبذول من قبل الشركة بهذا الانجاز الرائع، مؤكدا: ان الجميع كانوا في قمة المهنية وقد اتفقنا على العمل الدؤوب من اجل توسعة الشركة العراقية الفيتنامية الذي من شأنه ان يوسع عمل النقل البحري مما يستدعي توسع اسطول النقل البحري وزيادة عدد بواخرها .

وأضاف كنهل: لقد اتفقنا على انشاء غرفة عمليات في مقر شركتنا بالبصرة ، فضلا عن غرفة عمليات في مقر الشركة العراقية الفيتنامية في فيتنام , مع مراجعة العقد كل ستة اشهر لملاحظة ما تم توفيره الى خزينة الدولة وبالارقام .

وذكر : ان الشركة العراقية الفيتنامية قطاع حكومي 55% منها للعراق ، وكذلك الحال بالنسبة لشركة النقل البحري التي هي الاخرى قطاع حكومي 45% من وارداتها تذهب لصالح الدولة .

من جانبه قال مدير عام الشركة العراقية الفيتنامية فونك : اتقدم بشكري الكبير الى وزارة التجارة ووزارة النقل فضلا عن شكري الكبير الى الشركة العامة للنقل البحري في اهتمامها العالي ومهنيتها الكبيرة في كسب الثقة والاعتمادية وما حصلت عليه من سمعة جيدة لدى اوساط السوق التجاري العالمي.

يشار الى ان الوفد العراقي برئاسة مدير الشركة العامة للنقل البحري المهندس عبد الكريم كنهل علي, وحضور المدير العام للشركة العراقية الفيتنامية رئيسا لوفد التجارة فونك و معاون المدير العام للشركة العراقية الفيتنامية السيد احمد وليد مردان.//انتهى/ندى/وزرات/النقل/الاعلام



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.