http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

مدير عام دار الكتب والوثائق يستقبل مستشار وكيل وزارة الثقافة الايراني

الوطنية العراقية - ونا / الجمعة 12 كانون الثاني 2017 / بغداد / استقبل مدير عام دار الكتب والوثائق الوطنية الدكتور علاء أبو الحسن العلاق بمكتبه الرسمي في بغداد وفدا إيرانيا برئاسة مستشار وكيل وزير الثقافة للشؤون الثقافية في جمهورية إيران الإسلامية.

وجرى خلال اللقاء استعراض آفاق التعاون الثقافي وسبل تطويره والنهوض به بما يخدم مصالح البلدين.

وأكد العلاق خلال اللقاء على حرصه لتطوير العلاقات والاستعداد التام لتجاوز كل ما يعيق آفاق التعاون الثقافي بين البلدين، مشيرا إلى أهمية هكذا لقاءات دورية ومستمرة انطلاقا من مبدأ الأخوة والصداقة قائلا، أن وجودكم معنا هذا اليوم سيؤدي حتما إلى تقويم العملية الثقافية نتيجة لوجود مشتركات ثقافية بين العراق وإيران ولفترات زمنية كثيرة ومتعاقبة، مضيفا أن النقلات الحضارية للكتاب بيننا لها الأثر الواضح للارتقاء بالمطبوع إلى آفاق عريضة وكبيرة نعتز بها, وما ترجمته معارض الكتب بيننا حري أن يعتز به الجميع والذي كان نموذجا رائدا ورائعا بين بغداد وطهران.

وأشار مدير عام الدار إلى أن المشاركات القادمة بمعرض طهران الدولي للكتاب سيكون مميزا خلال عام 2018 ويستمد آفاقه من الحيز الكبير في نمو وتطور العلاقات الثقافية الذي أصبح أكثر من ذي قبل, متمنيا أن تكون المشاركة الإيرانية في معرض بغداد الدولي ومعارض الكتاب وان تأخذ هذه المشاركات صداها بشكل مكثف وفاعل.

واستعرض العلاق وظائف ومهمات دار الكتب والوثائق الوطنية التي تضطلع بها حفاظا على الوثائق ذات الأهمية الأكاديمية والتاريخية العائدة إلى دوائر الدولة التنفيذية والتشريعية والقضائية بما في ذلك الهيئات والجهات غير المرتبطة بوزارة حفاظا على الذاكرة العراقية المعبرة عن القيم والتراث الوطني بما يحاكي المتغيرات الحاصلة في مجال التوثيق والأرشفة.

من جانبه أكد مستشار وكيل وزير الثقافة لجمهورية إيران الإسلامية على أهمية تطوير العلاقات بين البلدين وخصوصا بمعارض الكتاب ودور النشر المختلفة لما تشكله من وسيلة لتطوير العلاقات الثقافية بين الشعوب، مشيرا إلى العلاقات الثقافية بين إيران والعراق هي علاقات متميزة ويجب العمل على تطويرها بما يخدم مصلحة البلدين الجارين, وعبر عن استعداد الجانب الإيراني لتقديم الخبرات وإقامة الدورات التخصصية للثقافة العراقية بما يسهم في تطوير الملاكات العاملة في هذا الميدان الثقافي, موعزا ذلك إلى أن أقامة الفعاليات الثقافية المشتركة ستؤدي إلى زيادة الترويج لثقافة البلدين وفق البرامج والآليات التي تنهض بذلك.

ولفت رئيس الوفد الإيراني إلى أن معرض إيران الدولي للكتاب سيعتمد العراق ضيف شرف لدورته للعام الحالي لما يحظى به الكتاب العراقي ودور النشر العراقية من اهتمام بارز على المستوى الرسمي والشعبي والذي يعد أرثا حضاريا باعتبار أن العراق قد أسس لثقافة الكتاب ولا يزال بأفق ينسجم وتطورات الحياة الثقافية.

واطلع الوفد الإيراني على أداء قسم تكنولوجيا المعلومات في الدار الذي يقوم بالحفاظ على الوثائق العراقية من خلال تحويل المايكروفلم إلى صور رقمية بواسطة أجهزة الماسح الضوئي المتطور ثم تبدأ بعد ذلك مرحلة أخرى وهي عملية التقطيع والمعالجة على الصور الرقمية باستخدام أنظمة البرامجيات ومن ثم حفظها على وسائط خزنيه ذات سعة كبيرة جدا وعلى الأقراص المدمجة, وأخيرا القيام بضغطها لنشرها على الانترنيت ووسائل التواصل الاجتماعي.//انتهى/ندى/وزرات/الثقافة/الاعلام



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.