http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

رئيس مجلس النواب: البرلمان يعمل جاهداً على تحقيق الاستقرار من خلال اقراره التشريعات والقوانين الداعمة لخدمة المواطن العراقي وبدون استثناء

الوطنية العراقية - ونا /الثلاثاء 23 كانون الثاني 2017 / بغداد /استقبل رئيس مجلس النواب الدكتور سليم الجبوري وفداً اعلامياً كويتياً يضم مسؤولين ورؤساء مؤسسات اعلامية كويتية.

وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها بما يضمن مصلحة البلدين الشقيقين، وملف التهيئة لمؤتمر اعادة اعمار العراق الذي سيعقد في الكويت، والجهود الاقليمية والدولية لدعم الاستقرار في المناطق المحررة والعمل على اعادة العوائل النازحة اليها.

واكد حاجة العراق الى الدعم العربي والدولي من اجل اعادة تأهيل مدنه المتضررة جراء الارهاب، وازالة كل العوائق التي تعترض عودة النازحين الى مناطقهم المحررة، مشيراً الى ان البرلمان يعمل جاهداً على تحقيق الاستقرار من خلال اقراره التشريعات والقوانين الداعمة لخدمة المواطن العراقي وبدون استثناء.

وشدد رئيس مجلس النواب على دور الاعلام خلال المرحلة المقبلة في توعية المجتمعات خاصة العربية منها، والعمل على توجيه الراي العام بالشكل الايجابي الذي يعبر عن الواقع عبر اعتماد المهنية والحيادية في نقل الحقيقة.

واضاف “يتحمل الاعلام المحلي والعربي مسؤولية توعية المواطن العربي عبر نشر افكار التسامح والاعتدال ونبذ الفكر المتطرف الذي يسعى الى زعزعة امن واستقرار المنطقة”، مثمناً في الوقت ذاته دور دولة الكويت في دعم العراق سواءً من خلال التهيئة لمؤتمر المانحين او اغاثة العوائل النازحة عبر المساعدات والجهود التي تبذلها بعثته الدبلوماسية في البلاد.

من جانبهم شكر الوفد السيد رئيس مجلس النواب على حفاوة الاستقبال، مثمنين دور سيادته في توطيد العلاقات بين البلدين وتحقيق الاستقرار في البلاد عبر ترسيخ مفهوم المواطنة والديمقراطية.//انتهى/ندى/مجلس النواب/الاعلام



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.