http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

الجابري يترأس اجتماعا لممثلي الوزارات العراقية في اللجنة العراقية اللبنانية المشتركة

الوطنية العراقية - ونا / الأربعاء 24 كانون الثاني 2017 / بغداد / ترأس الوكيل الأقدم لوزارة الثقافة والسياحة والآثار الدكتور جابر الجابري اجتماعا لممثلي الوزارات العراقية في اللجنة العراقية اللبنانية المشتركة لهذا العام الذي عقد في مقر الوزارة.

وبحضور مدير عام دائرة العلاقات الثقافية العامة فلاح حسن شاكر ومدير عام دائرة المجاميع السياحية محمود عبد الجبار الزبيدي، وممثل الامانه العامة لمجلس الوزراء و ممثلي الوزارات العراقية كافة، وذلك لمناقشة ورقة عمل الجانب العراقي في اللجنة العراقية اللبنانية المشتركة.

رحب الوكيل الأقدم بالحضور قائلا، أتمنى أن يكون هذا العام 2018 عام النصر على كل ما نعاني منه وما يواجه العراق من عدوان داخلي وخارجي، وإذا كان عام٢٠١٧سجلت فيه معجزة الانتصار على مشروع داعش الإرهابي فأتمنى أن يكون عام 2018 وبأيدي الشرفاء والمخلصين عام المعجزات والانتصارات، مستشهداً بقول الأمام علي حين خاطب عليه السلام أهل العراق "ميدانكم الأول أنفسكم أن قدرتم عليها كنتم على غيرها اقدر وان عجزتم عليها كنتم على غيرها اعجز".
وأضاف الدكتور الجابري نحن انتصرنا والحمد لله، انتصرنا على أنفسنا ونوازعنا وعلى دوافع الشر في نفوسنا وحققنا على أيد المجاهدين والمخلصين انتصارا كبيرا، وسلسلة الانتصارات القادمة ستكون في كل الميادين والحقول ولدينا الأكفاء والنزيهون في العراق، المعلم الأول للبشرية، مشيراَ الى أهميه تعميق وتوثيق العلاقة مع لبنان الشقيق والاستفادة من التجارب المتراكمة له كونه بلد اثبت رغم كثرة الاختبارات الصعبة والقاسية والتي اجتازها بنجاحات كثيرة على الأصعدة الأمنية والثقافية والسياحية والاقتصادية.

وأكد الوكيل الأقدم أن العراق بحاجة إلى تشكيل هكذا لجان بينه وبين أشقائه في كافه الوزارات والهيئات والمؤسسات للقطاع العام والخاص لتحقيق التلاقي في العلاقة، مشيرا إلى أن العراق طرح في اجتماع اللجنة الذي عقد في ألسنه الماضية في بيروت مشروع أوراق عمل قدم فيها رؤاه وأفكاره وألان يأتي هذا الاجتماع الأول لهذا العام لاستكمال ما بدأنا.

من جانبه أوضح مدير عام دائرة المجاميع السياحية لدى وزارة الثقافة والسياحة والآثار الدكتور محمود الزبيدي بان مذكرة التفاهم عقدت مع الجانب اللبناني في مجال التعاون بين وزارة الثقافة والسياحة والآثار العراقية ووزارة السياحة اللبنانية منذ عام ٢٠١٥، متمنيا أن لا تتحول هذه المذكرات إلى حبر على ورق، مقترحاَ على ممثل وزارة الداخلية في الاجتماع تنفيذ الفيزا الالكترونية لتمكين مبدأ التعامل بالمثل في سمات الدخول بين البلدين، أضافه إلى النظر بإمكانية تحديد اجتماعات دوريه لبيان أداء كل وزارة والبحث بإمكانية فتح باب الاستثمار الصحي أمام الجانب اللبناني بما يخدم المواطن العراقي من خلال فتح مستشفيات باستثمار لبناني والاستفادة من تجربه لبنان في مجال الاستثمار الصحي و تدريب الجانب العراقي وهو المقترح الذي لاقى استحسان السيد الجابري الذي سبق وان أكد خلال الاجتماع بمقترح على وزارة الصحة بالاهتمام الخاص بوضع خطة كاملة لاستطباب العراقيين في لبنان وحماية حقوقهم من الاستغلال.
فيما أكد مدير عام دائرة العلاقات الثقافية فلاح حسن شاكر على ضرورة وجود ممثل ونظير لنا أثناء الاجتماعات المشتركة وخاصة في موضوع الممتلكات الثقافية وضرورة التعاون المشترك لتبادل المعلومات بما يخدم استعادة تلك الممتلكات ،مشيراَ إلى مشكلة تهريب الممتلكات الثقافية.

وأوضح مقرر اللجنة الدكتور حسام في وزارة التجارة انه قد تم انجاز ورقه عمل جديدة للجنة يتم فيها أدراج أي تحديث في عمل اللجنة، مؤكدا على أن حل موضوع المستحقات المالية تكون على عاتق لجنه من وزارة المالية بغية الإسراع في تكمله أمور التعاون المشترك وتمنى على الوزارات التي لديها بروتوكولات تعاون مشترك مع الجانب اللبناني أن تستكمل إجراءاتها القانونية مع الأمانة العامة ليكون التخويل للتوقيع من الوزارات المعنية باسم اللجنة المشتركة ويتم التوقيع على هامش اجتماعات الجانبين مؤكدا على ضرورة مراعاة الخصوصية في المقترحات المقدمة بما يلائم المصالح المشتركة لكل دوله.

هذا وقدم أعضاء اللجنة ممثلي الوزارات المقترحات والمعوقات وآلية العمل المشترك بموجب اتفاقية اللجنة المشتركة بين البلدين كل حسب اختصاصه وعلى قدر تعلق الأمر بالوزارة التي يمثلها.

واختتم الدكتور الجابري الاجتماع مؤكدا أن هذه ألسنه ستبدأ أن شاء الله بالمرحلة التنفيذية وان أي خطوة تتم بين الجانبين يجب إن تبلغ بها اللجنة لمعرفه التقدم الحاصل ومتابعته، مشيرا إلى موعد اللقاء بين اللجان العراقية واللبنانية ستحدد في خلال اقل من شهرين مؤكداً على وجوب اختصار الوقت لحل كل المهام والمتعلقات.//انتهى/ندى/وزرات/الثقافة/الاعلام



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.