آخر الأخبار

http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

لجنة مراقبة تنفيذ البرنامج الحكومي تبحث مع رئيس هيئة المنافذ الحدودية اهم المشاكل التي تواجهها الهيئة

الوطنية العراقية - ونا /السبت 8 حزيران 2019 / بغداد /بهدف الاطلاع على واقع المنافذ الحدودية والوقوف على اهم المشاكل التي تواجهها ومناقشة ما يجري من عمليات فساد في هذه المنافذ واهم الاجراءات المتخذة من قبل المسؤولين في الهيئة العامة للمنافذ الحدودية للقضاء على بؤر الفساد والمحسوبية ، التقى النائبان رائد فهمي وانعام الخزاعي عضوي لجنة مراقبة تنفيذ البرنامج الحكومي والتخطيط الاستراتيجي

صباح يوم الاحد 2/6/2019 بالدكتور كاظم العقابي رئيس هيئة المنافذ الحدودية في مقر الهيئة ببغداد.

وفي بداية اللقاء ،رحب رئيس الهيئة باللجنة معربا عن استعداد الهيئة بالتعاون مع مجلس النواب واللجان المعنية في المجلس للارتقاء بواقع المنافذ الحدودية والقضاء على حالات الفساد التي تحدث فيها .

وقدم الدكتور العقابي عرضا عن اهم الاجراءات التي اتخذت من اجل تطوير المنافذ الحدودية والسيطرة عليها وابعاد المفسدين واحالتهم للقضاء، مؤكدا ان المنافذ الحدودية حققت تقدما ملموسا في زيادة حجم الايرادات المتحققة مقارنة بالاعوام الماضية بالرغم من الامكانات المتواضعة التي تمتلكها الهيئة.

وبين الخطط الموضوعة لتأهيل بعض المنافذ واعادة فتح المنافذ المغلقة كمنفذ عرعر.

وكشف العقابي عن المشاكل مع السلطات في اقليم كوردستان والعراقيل التي تقف في طريق توحيد المنافذ الحدودية في الاقليم وربطها بالهيئة وعدم تعاونها في هذا المجال والشروط التي تضعها هذه السلطات من اجل توحيد الاجراءات في هذه المنافذ مع المنافذ الاخرى التابعة للهيئة، معتبرا هذه الشروط مخالفة للقانون.

واكد العقابي وجود العديد من المنافذ الحدودية غير الرسمية مع ايران وسوريا وتركيا وهي خارجة عن سيطرة الهيئة في عدد من المحافظات واقليم كوردستان وتديرها جهات مختلفة لحسابها وتستغل في تهريب المشتقات النفطية واستيراد البضائع المختلفة دون ادنى رقابة عليها.

ودعا العقابي الى حل موضوع المنافذ الحدودية مع الاقليم واحترام القوانين الصادرة من مجلسي النواب والوزراء والمتعلقة بعمل المنافذ الحدودية، كذلك التوجه نحو الاستثمار في مجال المنافذ الحدوديةوابعاد من وصفهم بالميليشيات والعصابات والفاسدين من بعض المنافذ والتعاون والتنسيق مع الجهات التنفيذية في المنافذ من اجل تبسيط الاجراءات الروتينية وتعديل قانون المنافذ الحدودية وزيادة عديد منتسبي الهيئة، فضلا عن زيادة المخصصات الممنوحة لها.

كما دعا الى اتخاذ التدابير لغلق المنافذ غير الرسمية لما تلحقه من ضرر بالغ على الاقتصاد العراقي ودخول بضائع من مناشىء غير معروفة وغير خاضعة للرقابة .

وتطرق اللقاء الى اهم مظاهر وحالات الفساد والمشاكل التي تواجهها المنافذ الحدودية والاجراءات المتخذة في معالجتها ، كذلك بحث اهم التدخلات في عمل المنافذ من قبل جهات عدة والدور السلبي للتوافقات السياسية على توحيد المنافذ.

بدوره اكد النائب رائد فهمي على تبني اللجنة لعقد اجتماع يضم جميع الاطراف المرتبطة بالهيئة والوزارات المعنية وبحضور اللجان المعنية في مجلس النواب لمعالجة المشاكل التي تواجهها الهيئة ووضع الحلول لها .داعيا رئيس الهيئة بتزويد اللجنة بالكتب والمخاطبات الرسمية لمتابعتها .

وبينت النائبة انعام الخزاعي بانها ستطلع اعضاء اللجنة عن اهم ما تمت مناقشته في اللقاءبهدف دراستها ومتابعتها،مشددة على الحاجة الماسة بدعم مجلسي النواب والوزراء للهيئة وجهودها في محاربة الفساد والسيطرة على جميع المنافذ الحدودية دون استثناء،داعية الى اتخاذ موقف واضح من قبل رئيس الوزراء بشأن المنافذ الحدودية في اقليم كوردستان وايجاد حل للمشاكل المتعلقة بالمنافذ مع الإقليم .//انتهى/ندى/مجلس النواب//الاعلام



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.