http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

وكيلُ وزارةِ الخارجية لشؤون القانونية والعلاقات متعددةِ الأطراف يبحث ِملفي المفقودين الكويتيين

الوطنية العراقية - ونا /الجمعة 02 آب 2019 / بغداد / ترأس وكيلُ وزارةِ الخارجية للشؤون القانونية والعلاقات متعددةِ الأطراف السفير حازم اليوسفي وفد يضم ممثلين عن وزاراتِ الخارجية والدفاع والصحة العراقية لبحث ِملفي المفقودين الكويتيين والارشيفِ الاميري والمحفوظاتِ الكويتية مع وفدٍ قادم من الكويتِ.

وكيلِ وزارة الخارجية للشؤونِ القانونية والعلاقات متعددة الأطراف أوضحَ اَن نتائجَ عملية ِحفر وزارةُ الدفاع العراقية وبمشاركةِ بعثةِ اللجنة الدولية للصليب الاحمر في بغدادَ في محافظة المثنى بتاريخ 6/3/2019، اسفرت على عثورِ عددٍ من الرفات تبلغ 46 فردا يعتقد بأنها تعودُ لمفقودين كويتيين

موضحاً في بيانٍ الى وسائلِ الاعلامِ العراقية والعربية اثناء عقد ِاجتماعيِ اللجنة الفنية الفرعية الــ(109) واللجنةِ الثلاثية الــ(48) في المملكة الاردنية الهاشمية/ عمان للمدة 29-31/ 7و المعنيتان بالبحث عن المفقودين العراقيين والكويتيين والجنسياتِ الأخرى جراءَ حرب الخليج الثانية اَن النتائجَ المبدئية للتحليل الجيني الذي أجري في دائرة الطب العدلي ببغداد تَعتقدُ بعائديةِ رفاة اثنين وثلاثين فردا للمفقودين الكويتيين وقد أعطت مؤشراتٍ إيجابيةً عند مقارنتها مع قاعدةِ بياناتٍ اسرى الكويت الجينية

وأعلن عن جاهزيةِ دفعةٍ جديدة ٍمن المحفوظات الكويتية تحتوي على كتبٍ كويتية ومن المتوقع أن يتمَّ تسليمُها الى دولةِ الكويت الشقيقة بعد عيد الاضحى المبارك. موضحًا سيادته اَن هذه التطوراتِ الايجابية التي حصلت في المسائلِ العالقة مع دولةِ الكويت الشقيقة ما هي الا دليلٌ واضحٌ على نيةِ العراق الجادة والصادقة في حسمِ هذه الملفات واصرار ِالعراق حكومةً وشعباً على محو ِجميع آثار الغزو الصدامي لدولة الكويت الشقيقةِ عام 1990 .//انتهى/ندى//الاعلام



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.