http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

الثقافة تضيف الشاعرة المغتربة ضحى الحداد

الوطنية العراقية - ونا / الأربعاء 21 آب 2019 / بغداد / برعاية وزير الثقافة والسياحة والاثار الدكتور عبد الامير الحمداني ضيفت لجنة تمكين المرأة في الوزارة الشاعرة العراقية المغترية ضحى الحداد في الاصبوحة الثقافية بعنوان ( المنسي في الكولاج) يوم الثلاثاء في قاعة طارق العبيدي لدار المأمون للترجمة والنشر .

وشكرت الشاعرة العراقية في بداية حديثها وزارة الثقافة المتمثلة برئيسة لجنة تمكين المرأة الفنانة التشكيلية لميعة الجواري وعضواتها لما قدمن من رعاية واهتمام من خلال تنظيم هذه الاصبوحة احتفاء" بصدور ديوانها الشعري (المنسي في الكولاج) .

وقالت المحتفى بها" انا اليوم احتفي بكم ولستم أنتم تحتفون بي وذلك بمناسبة صدور ديواني الشعري الذي حمل في طيات صفحاته اكثر من تسعين قصيدة نثرية حزينة كتبت في حقبة زمنية مؤلمة بعد أحداث ٢٠٠٣ وفي فترة الطائفية عام ٢٠٠٨ التي حصدت ارواحا" كثيرة من أبناء شعبنا ومنهم والدي رحمه الله الذي اختطف وقتل دون ذنب أقترفه " مضيفة" انا لست مغتربة بل انا شاعرة عراقية الاصل والروح والجسد ومازلت احمل معاناة بلدي الجريح" .

وتطرقت الشاعرة الى بداياتها في الكتابة التي كانت منذ الصغر و مازالت تذكر مدرس اللغة العربية الذي كان يتابع كتاباتها بشكل يومي وتشجيعه المستمر لها لمواصلة الكتابة و انها ستصبح شاعرة يوما ما ، وبالفعل تحقق هذا من خلال قراءاتي المتواصلة لشعراء عراقيين وعرب التي نمت موهبتي الشعرية واختمرت حتى انتجت هذا الديوان الشعري، وفي النية إصدار ديوان شعري اخر ورواية تحمل قصصا" ومشاهد لمعاناة عشناها وعاشها ابناء شعبنا العراقي من قتل وتهجير ونزوح" .

وتخلل الاصبوحة قراءة قصائد مختارة من ديوانها الشعري نالت استحسان الحضور .

وشكرت الشاعرة العراقية في بداية حديثها وزارة الثقافة المتمثلة برئيسة لجنة تمكين المرأة الفنانة التشكيلية لميعة الجواري وعضواتها لما قدمن من رعاية واهتمام من خلال تنظيم هذه الاصبوحة احتفاء" بصدور ديوانها الشعري (المنسي في الكولاج) .


وقالت المحتفى بها" انا اليوم احتفي بكم ولستم أنتم تحتفون بي وذلك بمناسبة صدور ديواني الشعري الذي حمل في طيات صفحاته اكثر من تسعين قصيدة نثرية حزينة كتبت في حقبة زمنية مؤلمة بعد أحداث ٢٠٠٣ وفي فترة الطائفية عام ٢٠٠٨ التي حصدت ارواحا" كثيرة من أبناء شعبنا ومنهم والدي رحمه الله الذي اختطف وقتل دون ذنب أقترفه " مضيفة" انا لست مغتربة بل انا شاعرة عراقية الاصل والروح والجسد ومازلت احمل معاناة بلدي الجريح".//انتهى/ندى//الاعلام



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.