http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

وزير الزراعة يترأس اجتماعا للجنة التوجيهية لبرامج أكثار بذور الرتب العليا لمحصولي الحنطة والشعير

الوطنية العراقية - ونا /الخميس 12 أيلول2019 / بغداد / ترأس وزير الزراعة الدكتور صالح الحسني أجتماعا للجنة التوجيهية لبرامج أكثار بذور الرتب العليا لمحصولي الحنطة والشعير، والمركز الوطني لتنمية محصول الحنطة ، وأكد الحسني في بداية الأجتماع على الأهمية التي تمثلها البذور في القطاع الزراعي كونها تمثل الركيزة الأساسية للأنتاج النباتي ولكافة المحاصيل الزراعية سواء كان منها الأستتراتيجية كالحنطة والشعير والذرة الصفراء فضلا عن الرز او بذور محاصيل الخضر المحلية

مؤكدا ان الاكتفاء الذاتي منها بات واجبا مشيرا الى أن من ضمن توجهات الوزارة هو مراجعة البرامج و الخطط الزراعية من أجل تقويم الأيجابيات ومعالجة السلبيات أن وجدت لغرض النهوض بالقطاع الزراعي الى الامام . وتدراس الأجتماع برنامج أكثار بذور الرتب العليا لمحصول الحنطةو الذي دخل موسمه الخامس من أجل الوقوف على أنجازات هذا البرنامج ومدى نجاحه في تأمين البذور لمحصول الحنطة ولمختلف الرتب والاصناف

مبيناً بأن البرنامج له بصمات واضحة من خلال الزيادات المتحققة لهذا العام والتي بلغت ٢٥٠ الف طن من بذور الرتب العليا ولمختلف الرتب والاصناف مما يعني تضاعف كميات الانتاج قياسا بالعام الماضي


واصفا هذا البرنامج بالمتقدم وذلك لتأمينه كميات البذور للمواسم القادم وضرورة الأستمرار بدعمه ، و وافق سيادته على تخصيص المبالغ الخاصة بتطويره

وأشار الحسني الى ضرورة حفظ حقوق البحث و الباحثين ومربي النبات وتنمية قابليتهم على المزيد من الأنجازات البحثية وأيلاء الدور المناسب للمنسقين للبرامج الزراعية في جميع المحافظات ،كما ناقش الاجتماع برنامج اكثار بذور الرتب العليا لمحصول الشعير وايلاء هذا البرنامج اهمية بالغةمن خلال الهيكلية المالية والادارية كونه برنامج وليد ويحتاج البنى التحتية اللازمة له من محطات بحثية و كوادر فنية وبحثيه بغية انجاح مهامه ، سيما وانه في موسمه الثاني ولديه كميات من بذور الشعير الجيدة من الموسم الاول والتي سيتم اكثارها من أجل زيادة أنتاجيتها وصولا الى الاكتفاء الذاتي وذلك لأهميته في العليقة الحيوانية التي توزع لمربي الحيوانات ، فضلا عن أهميته الأقتصادية مع توافر البيئة المناخية لزراعته


كما ناقش الاجتماع البرنامج الوطني لتنمية محصول الحنطة وهو من البرامج الرائدة في زيادة غلة الدونم وأستخدامه التقانات الحديثة في الزراعة كالتسوية الليزرية واستخدام طرق الارواء الحديثة والمرشاة ، فضلا عن استخدام العناصر الصغرى في عملية التسميد اضافة الى اليوريا والداب وهذا العام حقق البرنامج زيادات واضحة في الانتاج، فضلا عن زيادة غلة الدونم واكثار اصناف خبازة اثبتت نجاحها ، واقر الاجتماع المبالغ المخصصة للبرنامج، كما اكد الوزير على ضرورة قيام دائرة وقاية المزروعات بالمكافحة للادغال المصاحبة والامراض والافات الزراعية لهذه البرامج كونها متخصصه في هذا المجال من خلال فرق تشكل لهذا الغرض من اجل حمايتها من الاصابات المتوقعة مع ضرورة التشخيص المبكر لاي حالة قد تحدث بغية زيادة الانتاج الزراعي كما ونوعا.


يذكر ان الحسني وضمن توجهاته المستمرة هو مراجعة كل المشاريع والبرامج وخطط الوزارة الحالية و المستقبلية من أجل الوقوف على الجدوى الأقتصادية والأنتاحية لكل برنامج أو مشروع من اجل تصويب الناجح منها ومعالحة أسباب الخلل في المتلكأ منها وصولا الى النهوض بالقطاع الزراعي وبالتزامن مع البرنامج الحكومي وبجزئه الخاص بالقطاع الزراعي لأجل ان يكون لهذا القطاع بصمة واضحة في تأمين مرتكزات الأمن الغذائي للمواطنين. //انتهى/ندى//الاعلام



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.