http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

وزير الزراعة: القطاع الزراعي مقبل على مرحلة جديدة للتنمية الزراعية المستدامة

الوطنية العراقية - ونا / السبت 28 أيلول 2019 / بغداد / برعاية وزير الزراعة الدكتور صالح الحسني اقامت وزارة الزراعة وتحت شعار ( نخيل العراق رمز الخير والعطاء ) احتفالية يوم النخيل العربي ومعرض التمور العراقية على ارض معرض بغداد الدولي ، بحضور نائب رئيس مجلس النواب بشير خليل الحداد ومستشار رئيس الوزراء الدكتور وليد الحلي وعدد من السادة اعضاء مجلس النواب وعضو هيئة المستشارين لمجلس الوزراء الدكتور حسين الواسطي ووكلاء ومستشاري الوزارة وسعادة سفير دولة قطر وممثلي السفارات والهيئات الدبلوماسية والمنظمات الإنسانية ورئيس الاتحاد العام للجمعيات الفلاحية والمدراء العاميين وجمع غفير من الفلاحين والمزارعين والمستثمرين والمختصين في المجال الزراعي وعدد من الاعلاميين ووسائل الاعلام.

واكد الحسني في كلمته التي ألقاها بالمناسبة إن وزارة الزراعة حريصة على تنمية وتطوير قطاع النخيل والتمور والتوسع بزراعته وحمايته من خلال منع استيراد التمور ودخولها في السوق العالمية والعمل الجاد على تسويقها وتصديرها للخارج ودعم واسناد القطاع الخاص بإنشاء مشاريع استثمارية لتنمية هذا القطاع الحيوي .

فيما القى معاون مدير عام دائرة البستنة علي عبد الهادي الفرعون كلمة اشار فيها بوجود أكثر من 650 صنف في العراق من اجود واشهر انواع التمور ،موضحا ان المعرض شارك فيه عدد من الشركات المختصة بتصنيع منتجات التمور فضلا عن دوائر ومديريات الزراعة والعتبات المقدسة والمزارعين المتميزين بزراعة وإنتاج النخيل .

كما جرى خلال الاحتفالية عرض فلم وثائقي وعرض مسرحي عن دور وزارة الزراعة وانجازاتها في الدعم والاهتمام بقطاع النخيل والتمور ، فضلا عن توزيع دروع وشهادات تقديرية على المتميزين في مجال زراعة النخيل والمشاركين في المعرض .

وفي ختام الاحتفالية أفتتح وزير الزراعة والضيوف الكرام معرض التمور ومصنعاتها.//انتهى/ندى//الاعلام



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.