http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

وزير التجارة المصادقة على الخطة التسويقية لمحصول الشلب لعام 2019/2020

الوطنية العراقية - ونا / الخميس 31 تشرين أول2019 / بغداد / تراس وزير التجارة الدكتور محمد هاشم العاني اجتماع اللجنة العليا المشرفة على الحملة التسويقية لمحصول الشلب للموسم الزراعي الصيفي لعام 2019 الذي سيبدأ في تشرين الثاني القادم .

وقال الوزير العاني في بيان نقله المكتب الاعلامي انه تمت المصادقة على الخطة التسويقية لمحصول الشلب لموسم ٢٠١٩ /٢٠٢٠ وذلك انسجاما مع التوجهات الرامية الى تذليل المعوقات التي تواجه العملية التسويقية خلال فترة موسم تسويق الشلب وتحقيقا لضمان حقوق كل الاطراف المشاركة في العملية التسويقية والتي تتناسب وحجم كميات الشلب المتوقع تسويقها من قبل الفلاحين والمزارعين واستكمال كافة الاجراءات والخطوات من اجل انجاح خطة التسويق وفق الضوابط والتعليمات .

واكد العاني خلال الاجتماع كذلك على ضرورة التهيئة والاستعداد للمراحل الاخيرة قبل التسويق وفق ضوابط ومواصفات الشلب التي اعدتها شركة العامة لتجارة الحبوب لاستيعاب الكميات المتوقع تسويقها من الفلاحين والمزارعين بالتنسيق مع وزارة الزراعة والشعب الزراعية المنتشرة في عموم المحافظات المسوقة للشلب وتجاوز حالات الخلل والارباك التي حدثت في الاعوام السابقة ووضع آليات لفك الاختناقات وتسهيل وتبسيط الاجراءات على الفلاحين دون عوائق وصعوبات .

واشار الوزير العاني "ان الحملة يجب ان تتسم بالحالة التنظيمية وتامين الطاقات الخزنية وبما يتناسب وحجم الكميات المتوقعة وتكثيف الدور الرقابي والمحاسبة من جميع الجهات الساندة للحملة التسويقية حيث سنعمل على محاسبة أي تقصير يحدث خصوصا بعد الاجراءات التي اتخذناها لانجاح الحملة .

ويذكر ان الحملة التي تنطلق في بداية شهر تشرين الثاني القادم ستكون في محافظات ديالى وبابل والنجف الاشرف وواسط والديوانية والمثنى وذي قار وميسان حيث ان المتوقع من الانتاج يقدر (667549) طنا وحسب المساحات المقررة والمنفذة لانتاج محصول الشلب 2019.

هذا وحضر الاجتماع رئيس الجمعيات الفلاحية وممثل عن وزارة الزراعة.//انتهى



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.