http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

الشأن العراقي في الصحف العربية الصادرة هذا اليوم 14 تشرين الثاني

الوطنية العراقية - ونا / الخميس 14 تشرين الثاني 2019 / بغداد /


قالت مصادر بالشرطة العراقية وفى القطاع الطبي، إن قوات الأمن قتلت اثنين من المحتجين وأصابت 35 آخرين بجروح في بغداد اليوم الخميس في حين يواصل آلاف العراقيين موجة احتجاجات مناهضة للحكومة. وقالت المصادر إن أحد المحتجين توفى في الحال إثر اصطدام عبوة غاز مسيل للدموع برأسه وإن الآخر توفي في المستشفى متأثرا بجروح من قنبلة صوت أطلقتها قوات الأمن. وقتل أكثر من 300 شخص منذ الأول من أكتوبر مع إطلاق قوات الأمن الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي على حشود المتظاهرين.

الشرطة العراقية: قتيلان و35 مصابا في احتجاجات بغداد.
التفاؤل يسيطر على لقاء وفد كردستان بمسؤولي بغداد.
إجمالي الديون العراقية يتجاوز 115 مليار دولار.
العراق: العثور على عبوات ناسفة بالقرب من حقول علاس النفطية.
«النواب العراقي» يوقف منح أعضائه إجازات بسبب «ظروف البلد»
الشرطة العراقية ومسعفون: قتيلان و35 مصابا في احتجاجات بغداد.
مسلحون يخطفون مسؤول فى وزارة الداخلية العراقية وسط بغداد.
3 قتلى من المتظاهرين بقنابل مسيلة للدموع في وسط بغداد.
المظاهرات تستعيد زخمها في العراق وسط تواصل الضغط على السلطات.
بارزاني في بغداد لمناقشة مخاوف الأكراد من تغيير النظام.
محتجو العراق يحشدون لـجمعة الصمود.
تظاهرات العراق تستعيد زخمها و«مليونية» غدا.
المدن الشيعية في العراق تخلو من صور الخميني وخامنئيً.
المظاهرات في العراق تدخل يوما جديدا في ظل انتشار أمني كبير.
مقتل 3 متظاهرين وسط العاصمة العراقية بغداد.
عبد المهدي لوفد أوروبي: فتح تحقيق بحوادث القتل في تظاهرات العراق.
العراق..التظاهرات تستعيد زخمها وسط تواصل الضغط على السلطات

المصادر:

الاهرام
الاخبار
الوفد
المصري اليوم
اليوم السابع
الوطن
الشرق الأوسط
البيان
الفجر
اخبار الخليج
الشروق
الوطن الكويتية.
الوسط


الوطنية العراقية - ونا
الصحف والمواقع
الصحف العربية
المتابعة والاعداد : علي عبد الوهاب



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.