http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

أبطال الجيش العراقي ينفذون المرحلة السابعة من عملية إرادة النصر

الوطنية العراقية - ونا / الاثنين 09 كانون الأول 2019 / بغداد / نفذت قطعات قيادة عمليات صلاح الدين وبإشراف ميداني من قائد العمليات اللواء الركن عبد المحسن حاتم موسى، عملية عسكريه واسعة ضمن عملية إرادة النصر المرحلة السابعة وبثلاث صفحات في الضفة الغربية للزاب الأسفل وسلسلة جبال حمرين وحقول علاس لمطاردة بقايا فلول داعش الإرهابي نتج عن العملية تدمير (١١) مضافة للعدو كانت تحتوي في داخلها على مواد غذائية وطبية وأكياس تحتوي على مادة اليوريا، تدمير (٣) أنفاق أحداها يقدر طوله حوالي ١٥٠ متر، العثور على (٢٣) عبوة ناسفة تم تدميرها موقعيا.

وفي السياق ذاته شرعت قياده المقر المتقدم للعمليات المشتركة/ كركوك وبأشراف قائد المقر المتقدم الفريق قوات خاصة الركن سعد علي عاتي الحربية، بتنفيذ عملية إرادة النصر المرحلة السابعة ضمن قاطع الحويجة حيث باشرت القطعات المنفذة للواجب بإجراء تفتيش دقيق للمناطق والمزارع والحقول وملاحقة العصابات الإرهابية والقبض على المطلوبين وكانت نتائج الواجب للأيام الاولى العثور على دراجة نارية ، ( ٢٥ ) عبوة ناسفة مختلفة الأنواع، كهوف عدد ( ٤) تابع الى عناصر داعش الإرهابي.

كما شرعت قيادة عمليات ديالى والقطعات الملحقة بها بتنفيذ عملية إرادة النصر المرحلة السابعة بمسك خط الصد حاوي نهر العظيم ومداهمة وتفتيش المناطق التالية معسكر عائشة، قرية صنديج، قرية لقوشقجية، قرية عوسجة، قرية طياوي، معبر الميتة، قرية البو خيال، قرية البو عواد، قرية كريش، قرية البو بكر، معبر البو طلحة، ناحية العظيم، قرية خضير كاو، قرية البو عبادة، قرية صباح العزاوي، قرية حسن الضعن، قرية ام الحوالي، وبأربعة محاور لتفتيش وتطهير المناطق والقرى وتجفيف منابع الإرهاب ولإدامة الاستقرار والأمن ضمن قاطع المسؤولية وفقاً لمعلومات استخبارية دقيقة وتم خلال الواجب تدمير اكثر من (14) مضافة والاستيلاء على دراجة نارية ولازالت العملية مستمرة.//انتهى



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.