http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

التخطيط: إطلاق أكثر من 77 مليار لتحسين الخدمات في النجف والأشرف وميسان وواسط

الوطنية العراقية - ونا / الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 / بغداد /أعلنت وزارة التخطيط، الإثنين، عن مصادقة الوزير "نوري الدليمي" على إطلاق صرف 77 مليار و370 مليون دينار، لتحسين الواقع الخدمي في محافظات النجف الأشرف وميسان وواسط، وذلك بعد استكمال حكوماتها المحلية لمتطلبات إدراج المشاريع.

وأضافت الوزارة خلال بيان لها، تلقت "الوطنية العراقية – ونا" نسخة منه، أن الوزير "الدليمي"، أصدر توجيهاً بـ"منح الجهات ذات العلاقة في الحكومة المركزية والحكومات المحلية صلاحية الإحالة المباشرة في مختلف الأعمال، لشركات أو متعهدين من الشباب العراقيين غير المصنفين، استثناء من أساليب التعاقد في تنفيذ العقود الحكومية وتعليمات تنفيذ الموازنة النافذة، استناداً لضوابط الإحالة المباشرة الواردة في قرار مجلس الوزراء رقم 341 لسنة 2019".

وأوضح ان "مبلغ (36 مليار و250 مليون دينار) تمت المصادقة عليه ضمن التخصيصات السنوية المدرجة في جداول الموازنة الاستثمارية لمحافظة واسط، لتجهيز محولات كهرباء حديثة وتأهيل وتنفيذ الشبكات الكهربائية، وتجهيز وتشغيل معمل أوكسجين سائل طبي، وتأهيل مستشفى العزيزية العام، وانشاء مجمعات ماء مختلفة السعات والطاقات مع شبكات حديثة في اقضية ونواحي المحافظة، وانشاء مركز اسعاف فوري في منطقة البتار، وتنفيذ عدد من الخدمات البلدية وفقاً لحاجة المواطنين".

وأضاف البيان، أنه تمت المصادقة على مبلغ (31 مليار و120 مليون دينار) لمحافظة ميسان محسوباً على التخصيصات السنوية والمدرجة في جداول الموازنة الاستثمارية لتنفيذ 32 بناء مدرسي حديث في أقضية ونواحي المحافظة".

وتابع بأن الوزير صادق أيضاً على مبلغ 10 مليار دينار لمحافظة النجف الأشرف محسوباً على التخصيصات السنوية المدرجة في جداول الموازنة الاستثمارية ضمن برنامج تنمية الأقاليم؛ لصيانة وتجهيز وتأهيل مضخات المياه الثقيلة مختلفة الأحجام، وتنفيذ عدد من مشاريع الخدمات البلدية في أقضية ونواحي وقرى المحافظة بحسب حاجة المواطنين.//انتهى



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.