http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

القاضي فائق زيدان: ماضون في التطوير ومستمرون بحماية الحقوق

الوطنية العراقية - ونا / السبت 25 كانون الثاني 2020 / بغداد / أحيا مجلس القضاء الأعلى،الذكرى الثالثة لاستقلاله التام "يوم القضاء العراقي"، بحضور رئيس مجلس القضاء الأعلى ورؤساء الأجهزة القضائية ونخبة من القضاة وأعضاء الادعاء العام وقضاة من إقليم كردستان.

وفي كلمة الافتتاح قال رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي فائق زيدان "إننا ماضون قدماً في طريق البناء والتطوير المستمر سواء على مستوى أبنية المحاكم أم على مستوى تطوير القابليات العلمية للسادة القضاة والكادر الوظيفي المساند لهم".

وأكد القاضي فائق زيدان أن "أهم التحديات التي يواجهها القضاء بصدد ممارسة المهام القضائية الموكلة اليه هو عدم معرفة البعض بالدور المرسوم للقضاء بموجب الدستور والقانون".

ولفت رئيس مجلس القضاء الأعلى الى أن "عدم معرفة البعض لطبيعة عمل القضاء والادوات التي يعمل بموجبها والتي تستند على الادلة التي تقدم في كل دعوى هو السبب الذي يدفع هذا البعض إلى توجيه النقد أو احياناً كيل التهم غير الصحيحة للقضاء".

وتابع أن "البعض يطلب من القضاء القيام بمهام ليست من اختصاصه أساساً وانما من اختصاص السلطات الاخرى بموجب الدستور والقانون"، مشيرا إلى أن "سوء الفهم والترويج له بخصوص طبيعة عمل القضاء يؤدي بلا شك إلى ضعف ثقة المواطن بالقضاء ومؤدى ذلك هدم اهم مؤسسة من مؤسسات الدولة التي يفترض ان يحرص الجميع على سلامتها".

ودعا رئيس مجلس القضاء الأعلى "الجميع إلى عدم إطلاق التصريحات غير الصحيحة التي لا تستند إلى الواقع"، كما دعا إلى "تعزيز ثقة المواطن بالقضاء والقانون عبر احترام مبادئ الدستور التي تؤكد على استقلال القضاء ولا شك ان ثمرة ذلك هو بناء دولة القانون التي نسعى اليها جميعاً".

وأكد أن "القضاء سيؤدي باستمرار المهام الموكلة اليه بكل امانة واخلاص بعيداً عن اي اعتبار غير دستوري أو غير قانوني"، كما أكد "استمرار القضاء في القيام بمهامه الوطنية في حماية حقوق الدولة والمواطن على حد سواء ومكافحة جرائم الفساد والارهاب بوتيرة متصاعدة".//انتهى



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.