http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

الشأن العراقي في الصحف العربية الصادرة هذا اليوم 24 شباط

الوطنية العراقية - ونا / الإثنين 24 شباط 2020 / بغداد /
اعتبرت تنسيقيات التظاهر في العراق، حكومة رئيس الوزراء المكلف، محمد توفيق علاوي، على الرغم من «دستورية» التكليف، نسبياً، فيما تكاد تجمع الكتل السياسية، على تأييدها لرأي ساحات التظاهر، بأن الدستور الذي أقر عام 2005، مليء بالأخطاء، ولا ينسجم مع المرحلة الراهنة، إلا أن معظم الكتل النيابية لا تزال متشبثة به، لتمرير صفقات سياسية، قبل حدوث التغيير الذي يطالب به المتظاهرون. وينص الدستور على أن «الكتلة الأكبر» في البرلمان، وليس الكتلة الأكبر الفائزة في الانتخابات، هي التي تسمي رئيس الحكومة، وهذا ما لا يرضاه المتظاهرون، الذين يعتبرون الكتل التي حكمت العراق طيلة 17 عاماً، متسببة بانهيار الأوضاع في العراق. ويرى مراقبون، أن الخلافات الحالية في البرلمان حول حكومة علاوي «معيبة»، لأن المعارضين والمؤيدين، كلهم، يتحدثون عن المحاصصة الطائفية المقيتة، وهم يعرفون أنهم مرفوضون من الشارع. المحلل السياسي زيد الزبيدي، يقول لـ «البيان»، إن النواب الذين يتحدثون باسم مذهبهم، هم أنفسهم الذين انتفض ضدهم الشارع العراقي في بغداد، ووسط وجنوبي العراق، ورغم ذلك، ما زالوا يتحدثون عن «أحقيتهم الدستورية»، التي أسقطها المتظاهرون، فيما أسقطتهم مسبقاً مقاطعة الانتخابات، وعمليات التزوير الهائلة، وحرق صناديق الاقتراع، خلال التنافس فيما بينهم.

حكومة علاوي بين البرلمان وثقة الشارع.
مطالبة كردية بدعم دولي لمحاكمة «الدواعش».
دعوتان من الحلبوسي ونائبه «الصدري» إلى البرلمان العراقي.
استمرار مسلسل اختطاف ناشطي الحراك في العراق.
رئيس الوزراء العراقي المكلف وبومبيو يبحثان التعاون المشترك.
مسلحون يختطفون ناشطا مدنيا في كربلاء العراقية.
العراق يمدد منع دخول الإيرانيين إلى أراضيه 15 يوما.
تنسيقية كربلاءالعراقية: عدد المغيبين بلغ 32 ناشطا ومتظاهرا منذ أكتوبر.
مقتل وإصابة 8 أشخاص في العاصمة العراقية.
المصادر:
الاهرام
الاخبار
الوفد
المصري اليوم
اليوم السابع
الوطن
الفجر
الشروق
الشرق الأوسط
البيان الامارتية
اخبار الخليج
الوطن الكويتية
الوسط الليبية
السبيل الاردنية
القدس
المصدر اليمنية
النهار اللبنانية
الشروق التونسية


الوطنية العراقية - ونا
الصحف والمواقع
الصحف العربية
المتابعة والاعداد : علي عبد الوهاب




نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.