http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

القضاء الاعلى يحدد موعدا جديدا لاجراء امتحان الكفاءة القانوني للدورة 43

الوطنية العراقية - ونا / الإثنين 24 شباط 2020 / بغداد / حدد مجلس القضاء الاعلى موعدا جديدا لاجراء امتحان الكفاءة القانوني للدورة 43 والتي ستكون يوم الجمعة المصادف 28 / 2/ 2020 في جامعة بغداد كلية القانون.

وذكر بيان للمركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى انه "تم تحديد يوم الجمعة المقبل المصادف 28 /2 موعدا لإجراء امتحان الكفاءة القانوني التحريري للمتقدمين للدورة (43) للعام الدراسي 2020/ 2021 بدلا من الموعد السابق الذي كان قد حدد يوم السبت المصادف 29 /2 /2020 "،لافتا إلى أن " الامتحان سيكون في الساعة التاسعة صباحا".

كما حدد مجلس القضاء الاعلى ضوابط امتحان الكفاءة القانونية:.

اولا :1- ابراز هوية الاحوال المدنية للممتحن الذي تم اعلان اسمه لاداء الامتحان من ادارة المعهد عند الدخول الى القاعة الامتحانية.

2-لا يسمح بالدخول الى قاعة الامتحان بعد توزيع الاسئلة مهما كان العذر.

3-يحظر ادخال اي مطبوع او جهاز موبايل او اجهزة استماع او سلاح.

4- الاجابة على الاسئلة في الدفتر الامتحاني وبقلم جاف ازرق او اسود حصرا وبخط واضح وعدم وضع اية علامة او اشارة ليس لها علاقة بالاجابة او ممكن ان تشير الى هوية الممتحن ولا يجوز الكتابة على الغلاف الخارجي للدفتر الا وفق ما ورد فيه من حقول وبخلافه يسحب الدفتر.

5-لا يسمح بتغيير مكان جلوسه في قاعة الامتحان الا بموافقة رئيس القاعة.

6-لا يسمح بالخروج من قاعة الامتحان الا لاعتبارات صحية وبأذن رئيس القاعة وبمرافقة مراقب من القاعة.

7-يمنع الكلام اثناء الامتحان او القيام بأية حركة من شأنها ان تسهل عملية الاخلال بالنظام.

ثانيا :يمنع دخول المشترك الى الامتحان اذا خالف ماورد في الفقرتين (1) و(2) من البند (اولا) من هذه الضوابط.

ثالثا: يسحب دفتر الامتحان في حالة مخالفة احكام الفقرات (3)و(5)و(6)و(7) من البند اولا من هذه الضوابط.

رابعا : يستبعد المعهد الدفاتر الامتحانية في حالة مخالفة الفقرتين (4) و(7)من هذه الضوابط.//انتهى



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.