http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

هيأة التقاعد: أزمة الرواتب ستنتهي في تموز المقبل

الوطنية العراقية - ونا / الأربعاء 20 أيار 2020 / بغداد / أكد رئيس هيأة التقاعد الوطنية "أحمد الساعدي"، اليوم الأربعاء، على أن أزمة الرواتب التي طرأت مؤخرا ستنتهي خلال شهر تموز المقبل.

وقال "الساعدي" في حوار متلفز تابعته "الوطنية العراقية – ونا"، إنه "بعد حالة الحظر التي دخل فيها العراق مع العالم بسبب أزمة كورونا أدت إلى حدوث حالة الانهيار في أسعار النفط، الأمر الذي انعكس على الدخول في أزمة اقتصادية نظراً لاعتماد الموازنة العراقية على النفط بشكل أساسي.

وأضاف "الساعدي"، أن أغلب الدول بدأت بعمل موازنات خارج النفط تعتمد فيها على الزراعة والصناعة المحلية وهذا ما صعب مهمتنا في توفير السيولة والحكومة المستقيلة لم تكن تستطيع الاقتراض من الداخل او الخارج”.

وتابع، أن “أول قرارات الحكومة الجديدة كان صرف الرواتب التقاعدية ومجلس الوزراء خول رئيس مجلس الوزراء بصرف المبالغ وتم الاتفاق مع المالية وتم تمويلها من خلال مبالغ موجودة ومبيعات النفط لشهر نيسان".

وطمأن الساعدي المتقاعدين أن “ازمة الرواتب في العراق هي خلال شهري آيار وحزيران وستعود الاوضاع لطبيعتها في تموز”، مبيناً أنه “لا تأخير مطلقا برواتب المتقاعدين”.

في سياق آخر، أوضح "الساعدي"، أن "قانون التقاعد الموحد السابق أفضل من التعديل، مبيناً بأن الهيأة تسعى لإعداد قانون جديد بعنوان قانون التأمينات الاجتماعية والقانون الجديد يساوي رواتب تقاعد الموظفين مع القطاع الخاص".

وأشار إلى ان "القانون الجديد سيشجع المواطنين على الانخراط بالقطاع الخاص لتخفيف الضغط عن القطاع الحكومي”، لافتاً إلى ان “الاستقطاع من القطاع الخاص سيكون اقل من الاستقطاع من القطاع الحكومي”.//انتهى



نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.