http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

الشأن العراقي في الصحف العربية الصادرة هذا اليوم 26 ايار 2020

الوطنية العراقية - ونا / الثلاثاء 26 أيار 2020 / بغداد /

الكاظمي يبحث بجد عن حلول للأزمات التي تعصف بالعراق كل من سبقه من رؤساء الوزراء الخمسة (إياد علاوي 2004 ـ 2005) وإبراهيم الجعفري (2005 ـ 2006) ونوري المالكي (2006 ـ 2014) وحيدر العبادي (2014 ـ 2018) وعادل عبد المهدي (2018 ـ 2019) لم يجدوا موازنة الدولة خاوية على عروشها مثلما هو حال مصطفى الكاظمي رئيس الوزراء العراقي الحالي. حتى عام 2014 كانت الأموال تتدفق على الخزينة بسبب ارتفاع أسعار النفط الى أكثر من 100 مليون دولار. ومع أن البرلمان في معظم دوراته السابقة كان يواجه مشكلة مزمنة مع الحكومة وهي عدم تقديم الحسابات الختامية فإن الرواتب والامتيازات والإيفادات والهبات والمساعدات كانت هي سمة تلك المرحلة التي تبدو في الظاهر ذهبية لكنها منخورة في الداخل بسبب عدم التوجه إلى الاستثمار أو الصناديق السيادية أو البنى التحتية. وعلى مدى تلك الفترات كان رؤساء أو وزراء خارجية كل من إيران وتركيا يتنافسون على رفع الميزان التجاري مع العراق، وكلتاهما كانت تتمنى رفع هذا الميزان إلى نحو 20 مليار دولار سنويا. والميزان التجاري بين العراق وكل من إيران وتركيا يعني الاستيراد فقط، وهو ما يعني خروج عملة صعبة من العراق إلى هاتين الدولتين مقابل استيراد كل شيء لأن شركات ورجال أعمال مرتبطون بسياسيين فاسدين هم من يهيمنون على السوق التجارية ويمنعون إقامة أية مشروعات استثمارية كما يمنعون بكل ما أوتوا من قوة أي تقارب بين العراق ودول تسعى إلى دخول السوق العراقية من أبوابها عن طريق الاستثمار والعلاقات المتوازنة. مع ذلك ومع بدء انخفاض أسعار النفط فقد بدأت أموال الخزينة العراقية بالتناقص شيئا فشيئا، الأمر الذي اضطر معه رئيس الوزراء الأسبق حيدر العبادي إلى اتباع سياسة بدت تقشفية في حينها لكنها لم تمس رواتب الموظفين، بمن فيهم كبار المسؤولين، مع استثناءات بسيطة. الأمر تكرر مع عبد المهدي الذي كان مستشاروه الماليون يؤكدون دائما أن الرواتب مؤمنة وكثيرا ما يستخدمون عبارة الرواتب خط أحمر.

الكاظمي يتحدى «كورونا»... ويقاتل على جبهتي الرواتب والوزارات الشاغرة.
الكاظمي يبحث بجد عن حلول للأزمات التي تعصف بالعراق.
مطالب بفرض حظر تجول شامل بعد عطلة العيد في العراق.
العراق يسجل 163 إصابة جديدة بفيروس كورونا.
إصابة خفيفة لطائرة عراقية نتيجة تعرضها لإطلاق نار غرب العراق.
ارتفاع إجمالي الشفاء من كورونا في العراق إلى 2811.
حكومة العراق تؤكد حرصها على حقوق الانسان واحترام المواثيق الدولية

المصادر:
الاهرام
الاخبار
الوفد
المصري اليوم
اليوم السابع
الوطن
الفجر
الشروق
الشرق الأوسط
البيان الامارتية
اخبار الخليج
الوطن الكويتية
الوسط الليبية
السبيل الاردنية
القدس
المصدر اليمنية
النهار اللبنانية
الشروق التونسية






الوطنية العراقية - ونا
الصحف والمواقع
الصحف العربية
المتابعة والاعداد : علي عبد الوهاب




نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.