http://www.wna-news.com/inanews/news.php?extend.32010.25

اقتصادي: عجز الموازنة أكذوبة والأزمة المالية سببها الفساد

الوطنية العراقية - ونا / الإثنين 01 حزيران 2020 / بغداد / وصف الباحث والمختص بالشأن الاقتصادي "محمد الساعدي"، اليوم الإثنين، العجز في الموازنة بالأكذوبة، مبيناً على أن السبب الحقيقي وراء الأزمة يتمثل في حجم الفساد والهدر وسوء التخطيط.


وقال "الساعدي"، في تصريح له تابعته "الوطنية العراقية – ونا"، إن السبب الحقيقي في الازمة المالية التي يمر بها العراق هو الفساد وسوء التخطيط، واصفاً العجز في الموازنة بالأكذوبة.


وأوضح "الساعدي"، أن أكثر من 20 مليار دولار تذهب سنوياً إلى أقل من 100 ألف شخص فقط، مبيناً بأن ثلثي الميزانية السنوية التشغيلية تصرف لأقل من 250 ألف شخص بشكل مخالف للقانون".


وأضاف، أن "أكثر من عشرين مليار دولار تذهب سنوياً إلى أقل من مئة ألف شخص يتقاضى بعضهم تسع رواتب، يضاف إلى ذلك مليارات الدولارات تصرف كمخصصات اضافية الى ذوي الدرجات الخاصة بما فيها الرئاسات".


ودعا "الحكومة الى ضرورة مراجعة سلم الرواتب وتحقيق العدالة في توزيعها على الموظفين وإلغاء الأموال الطائلة التي تمنح للمسؤولين كمنافع اجتماعية والقضاء على حجم الفساد في المنافذ الحدودية والضرائب والجمارك بدلاً من تهديد الموظف البسيط باقتطاع نسبة من راتبه لسد العجز المزعوم في الموازنة".//انتهى




نشر الخبر :
نشر الخبر : ندى عبد الفتاح
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع وكالة الانباء الوطنية العراقية - ونا، الالتزام بادب الحوار والتعليق وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.